وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا

محاولات رسخانيه

wpid-اللهم-احفظ-بلاد-المسلمين.jpg.jpeg

مالي ومال الحال، قد طال الأمد،
هذه مدائننا، وقد ضاقت بنا كل الرغد،
  كم من بيوت فاخره كانت لنا اكبر قصد،
  واليوم صارت خاويه وحشة من الدم والصديد،
  هذه هي الدنيا، وهذا هو صداها يا عرب.
  قوموا وعودوا للذي أنشاء لكم كل الزبد،
  وإنسوا فوارقكم وعضوا بالنواجد والهِمم،
  باقوى حبال العزم والعزه وهو أقوى  سلب،
  حبلً قويً خالياً من كل عيبً او نصب،
  ذاك الذي قد جاء بأسمه في سطور ابلغ كُتُب..
قال تعالى
 بعد أعوذ باللّٰهِ من الشيطان الرجيم

{وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ
وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا
وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗ
كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ}
[آل عمران : 103]